مراحل وأسس صياغة عنوان الرسالة


 المصادر التي يحصل منها الباحث عنوان الرسالة 

تتعدد المصادر التي يلجأ الباحث لها لاستخلاص عنوان الرسالة والاستفادة منها، ومن المصادر التي يبني عليها الباحث تطلعاته لصياغة عنوان الرسالة ما يأتي:

  1. أن يقوم الباحث بالبحث عن الموضوعات التي تحتوي في مضمونها على المتغيرات والبدائل العلمية وإمكانية المقارنة فيما بينها لأن هذه الموضوعات هي التي تساعد الباحث في الوصول لعنوان الرسالة بشكل احترافي ومتميز.
  2. على الباحث أن يبحث في القضايا المعاصرة ليعرف أفضل موضوع ممكن أن يصيغه لعنوان الرسالة التي يرغب بإعدادها لكي تجذب لها القراء.
  3. على الباحث أن يعرف كيفية عرض الباحثين السابقين للموضوعات التي تتعلق باهتماماته وماهي الجوانب التي أهملوها والتي من الممكن أن يستفيد منها ليصيغ منها عنوان الرسالة الخاصة به.
  4. من الممكن أن يصيغ الباحث عنوان الرسالة من مشكلة يجد لها صدى بين المهتمين والقراء والتي من الممكن أن تحل تلك المشكلة أو تصل لهدف معين.

 المراحل المخصصة لكتابة عنوان الرسالة باحترافية 

يتوجب على الباحث أن يقوم باتباع مجموعة من الخطوات والمراحل والتي تتكفل بوصول الباحث لصياغة عنوان الرسالة بشكل صحيح ودقيق، وتكون مراحل كتابة عنوان الرسالة كالتالي:

  • المرحلة الأولى في كتابة عنوان الرسالة: التحقق من انفراد العنوان الذي قام الباحث بصياغته وكتابته وأنه لم يسبق أن اختاره أحد من قبله من الباحثين ولم يكتبوا به.
  • المرحلة الثانية في كتابة عنوان الرسالة: الإلمام بقدر أكبر وأوسع من المعلومات والتي تزيد من ثقافة الباحث وتساعده في تكوين حصيلة جيدة ومتميزة من المفردات مما تساعده في تكوين مجموعة كبيرة من الاقتراحات لعنوان الرسالة التي يرغب الباحث بإعدادها.
  • بعد أن يضع الباحث المقترحات المختلفة لعنوان الرسالة يتوجب على الباحث أن يقوم بعرضها على المشرف الخاص بمتابعة أمور الرسالة الخاصة به.
  • يتوجب على الباحث أن يقارن بين الاقتراحات التي وضعها لعنوان الرسالة وأن يختار أكثرها جاذبية وشد لانتباه القارئ والتي تدفعه لمتابعة تناول الرسالة بالكامل.

 الأسس والمعايير التي تبنى عليها اختيار عنوان الرسالة 

يبني الباحث عنوان الرسالة الخاصة به على مجموعة من الأسس والمعايير التي تشكل قاعدة يمكن للباحث الاعتماد عليها في اختيار وكتابة عنوان الرسالة الصحيح والذي يتناسب مع اهتمامه، ومن أسس ومعايير كتابة عنوان الرسالة ما يأتي:

  1. على الباحث أن يركز على مناسبة عنوان الرسالة للمحتوى البحثي المتكامل للرسالة.
  2. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة عنوان الرسالة بطريقة متميزة واحترافية.
  3. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة عنوان الرسالة بشكل موجز وذو طول مناسب للرسالة التي يقوم بإعدادها.
  4. يتوجب على الباحث أن يدرس ماهية المتغيرات التي يرغب باعتمادها في صياغة عنوان الرسالة وأن يبدأ بترتيبها بشكل مناسب.
  5. يتوجب على الباحث أن يقوم بوضع العديد من الاقتراحات لكتابة عنوان الرسالة ويختار من بين البدائل عنوان الرسالة الذي يتناسب مع أهدافه وغاياته.
  6. يتوجب على الباحث أن يقوم بعرض عنوان الرسالة الذي قام بصياغته على المختصين والأخذ بتوجيهاتهم واقتراحاتهم للوصول إلى صيغة عنوان الرسالة بأفضل شكل ممكن.

 الشروط التي يمكن تساعد الباحث في صياغة عنوان الرسالة 

تتعدد الشروط التي يتوجب على الباحث الالتزام بها عند صياغته لعنوان الرسالة، ومن هذه الشروط وأهمها والتي يتوجب على الباحث اتباعها لصياغة أفضل لعنوان الرسالة ما يأتي:

  1. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة عنوان الرسالة بحيث يكون بسيط وسلس وسهل غير معقد وغير غامض، ويجب أن يتسم عنوان الرسالة بالوضوح وسهولة الفهم.
  2. يتوجب على الباحث عند اختيار وصياغة عنوان الرسالة أن يقوم بوضع مقترح لعنوان الرسالة على شكل عبارة مفيدة مختصرة، بحيث لا يكون عنوان الرسالة طويل فيشعر القارئ بالملل من قبل أن يباشر بمتابعة باقي الرسالة، ولا يكون عنوان الرسالة قصير جداً فيحدث خللاً في الرسالة بالكامل.
  3. يتوجب على الباحث أن يقوم بصياغة عنوان الرسالة بحيث يكون متضمن للمتغيرات الخاصة بالرسالة.
  4. ألا يتبع الباحث في صياغة عنوان الرسالة إثارة وتشويق لا فائدة ولا قيمة لها.
  5. يتوجب على الباحث عند صياغة عنوان الرسالة التحقق من عدم تجاوز العنوان لخمس عشرة مفردة كحد أقصى.
  6. وضع بعض المختصون في كتابة عنوان الرسالة شرط خاص وهو عدم احتواء عنوان الرسالة على بعض الكلمات التي لا داعي لوجودها في العنوان كالمفردات التالية: دراسة في، تحليل لـ.

وأخيراً يمكن القول بأن عنوان الرسالة هو المرآة والواجهة الرئيسية لمباشرة القارئ بتناول الرسالة بالكامل وهو أول ما يفتتحه القارئ من الرسالة، فإن كان العنوان الخاص بالرسالة جذاب فإنه سيدفع القارئ لاستكمال تناول الرسالة، أما في حال كون العنوان الخاص بالرسالة سيء وغير منقح فإنه سيدفع بالقارئ لعدم استكمال تناول الرسالة والعزوف عنها، لذلك على الباحث أن يتبع الخطوات الصحيحة والسليمة والتي تدفع بالقارئ لمواصلة ومتابعة القراءة في الرسالة.

ويتوجب على الباحث أن يهتم بماهية المراحل التي عليه اتباعها بشكل تسلسلي وتتابعي للحصول على عنوان للرسالة احترافي ومتميز، وكما أنه على الباحث أن يهتم بماهية الشروط التي تتحكم في صياغة الباحث لعنوان الرسالة والي يتوجب عليه توفيرها داخل العنوان وفي صيغته ومحتواه.

كما أنه قد وضع المختصون مجموعة من القواعد والأسس التي يتوجب على الباحث الاهتمام بها وبناء عنوان الرسالة على أساسها وتبعاً لها، وعليه أن يتحقق من أن العنوان يحقق أهداف وغايات الباحث من كتابة الرسالة بالكامل وتعبر عن توجيه للباحث لماهية النتائج التي سيحصد ثمارها من صياغته لذلك العنوان بشكل متميز واحترافي.

لطلب المساعدة في اختيار عنوان الرسالة يرجى التواصل مباشرة
مع خدمة العملاء عبر الواتساب أو ارسال طلبك عبر الموقع حيث سيتم تصنيفه والرد عليه في أسرع وقت ممكن

مع تحيات: المنارة للاستشارات لمساعدة الباحثين وطلبة الدراسات العليا - أنموذج البحث العلمي

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا